المكلا/حسن بن سميدع.

اختتم عصر اليوم الخميس 2017/8/17م دورة تأهيل المحققين من طاقم قسم التحقيقات بإدارة مكافحة المخدرات بحفل تكريمي بمؤسسة شباب حضرموت التوعويه بديس المكلا.

تأتي الدورة ضمن أنشطة وفعاليات إدارة مكافحة المخدرات بساحل حضرموت لتأهيل المحققين وتدرب فيها 11 متدربا ومتدربه وبرعاية مدير عام أمن وشرطة ساحل حضرموت العميد ركن/سالم عبدالله الخنبشي وبالتعاون مع مؤسسة صنائع المعروف الإنسانيه ومؤسسة إنقاذ للتنميه ودرب فيها القاضي/وليد باعثمان وتقيمها مؤسسة شباب حضرموت التوعويه.

وقال الاستاذ/محمد علي المحمدي نائب مسئول العلاقات العامه بمؤسسة صنائع المعروف الإنسانيه نحن سعداء جدا بهذه الدورة التي تسهم لتثقيف وتوعية المحققين ليكونوا اكثر تقدما في أعمالهم وتطويرا لهم.
مؤكدا بإن مثل هذه الأعمال تخلق جؤ من التعاون والتكاتف والوقوف بجانب قواتنا الامنيه.

متمنيا من كافة المؤسسات والمنظمات الإسهام والشراكة مع القوات الامنيه والسياسيه من خلال التوعيه والتدريب لأحداث نهضة وتدريب في كافة المجالات الحياتيه.

واضاف الرائد/عبدالله احمد لحمدي مدير مكافحة المخدرات بساحل حضرموت قائلا بإن هذه الدورة اول دورة تعقد للطاقم وستكون دورات قادمه في التحريات والتنمية البشريه وكل مايستفيد المحقق أو المتحري وتعطيه إضافة نوعيه لعمله.

والقيت عددا من الكلمات أكد من خلالها الاستاذ/وجدان محسن الشاذلي مدير البرامج بمؤسسة شباب حضرموت التوعويه والقاضي/وليد باعثمان مدرب الدورة بتطبيق كل ماتم اخذه خلال الدوره وهي مرحلة أولى ضمن برنامج مستدام بعدة مراحل وسيشمل قوات النخبه الحضرميه مستقبلا.

وتم في ختام الحفل تكريم المتدربين وأخذ الصور التذكارية .